for the Google+ JavaScript API (plusone.js).

نفذ أعمالك بسهولة عبر منصة نفذلي

ربما سمعت عبارة العمل الحر والعمل من المنزل تتردد كثيراً مؤخراً جراء انتشار فايروس كورونا الذي أجبر العالم بأسره البقاء في المنزل لتنتشر معه ثقافة العمل من المنزل، ومع قيام الشركات بإنهاء عقد كثير من العاملين لديها اضطرهؤلاء للبحث عن عمل بديل فكان العمل الحر من خلال الإنترنت هو أفضل ملاذ بديل لهم.

العمل الحر موجود من زمن بعيد وليس بجديد حتى أنه انتشر في عالمنا العربي من سنوات وكانت هناك نماذج ممتازة وناجة تألقت في هذا المجال فأتاحت الفرض لآخرين ليدخلوا هذا المجال ويبدعوا فيه، ومن المنصات الجديدة والتي تم إطلاقها منصة نفذلي والتي تتيح لأصحاب المهن والخدمات من تقديم خدماتهم وتوفيرها لشريحة واسعة من العملاء العرب كما تتيح أيضاً لاصحاب الاعمال والمشاريع من البحث عن مقدمي خدمات مبدعين وماهرين لتنفيذ أعمالهم.

أهمية منصة نفذلي تكمن في توفير البيئة الآمنة لكلا الطرفين في تقديم أفضل ما عندهم سواء من حيث عرض المشاريع الإبداعية أو تنفيذها بأفضل جودة ممكنة مع وجود المنصة التي تقوم بعمل الرقيب بين كلا الطرفين.

ما يميز منصة نفذلي عن بقية منصات العمل الحر على الإنترنت أنها تجمع كل شيء تقريباً في مكان واحد، فهي منصة توفر خدمات مصغرة وتتيح لمقدمي الخدمات من عرض خدماتهم على اختلاف تنوعها من حيث التكلفة وأيضاً تتيح لعرض المشاريع الصغيرة والمتوسطة والكبيرة لتتيح لأصحاب الاعمال من عرض مشاريعهم وتلقي العروض المناسبة عليها.

تتمتع منصة نفذلي للعمل الحر أيضاً بتنوع كبير في الأقسام والخدمات التي يوفرها مقدمي الخدمات لديها من ترجمة وتصميم وبرمجة وتسويق وكتابة محتوى إبداعي وتخصصي وغيرها الكثير من الخدمات.

طريقة الإنضمام في منصة نفذلي متاحة للجميع وبكل سهولة وذلك من خلال تسجيل بريدك الإلكتروني وكلمة سر خاصة بك لتنضم إلى المنصة وتبدأ مشوار العمل الحر والربح من الإنترنت سواء من خلال تقديم الخدمات أو عرض المشاريع وبدء الإستثمار من خلال العمل الحر، وكل ذلك وأنت جالس في منزلك..!

لمزيد من المعلومات عن آلية عمل منصة نفذلي للخدمات وكيفية إضافة الخدمات وعرض الأعمال وغيرها يمكنكم الإطلاع على الأسئلة الشائعة من الرابط التالي:

https://nafezly.com/faq

شاهد أيضاً

“الفائدة ويب” موقع موسوعة عربية إلكترونية

يعتبر موقع الفائدة ويب  أحد أهم المواقع العربية التي ظهرت على الشبكة العنكبوتية اليوم،  والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *